في الأكشاك هذا الأسبوع

“انتحار” الاتحاد الاشتراكي في الدار البيضاء

الدار البيضاء – الأسبوع

دخل حزب الاتحاد الاشتراكي في أزمة كبيرة بجهة الدار البيضاء الكبرى، بسبب ما سمته بعض المصادر، تراكم أخطاء فريق العمل المكلف بالترشيحات، وبينما منحت التزكية لمرشحين قادمين من أحزاب لطالما اتهمتها القيادة بالممارسات الفاسدة(..) تم إبعاد بعض الوجوه الاتحادية المعروفة، وتقول المصادر إن القيادي الاتحادي محمد محب كان دخل في مفاوضات مع الاتحادي إبراهيم الرشيدي من أجل إقناعه بالترشح في دائرة المعاريف، وهو ما وافق عليه هذا الأخير ووضع ترشيحه لدى المكتب السياسي، غير أن تطورات الأمور، وحصول ممارسات وصفت بغير “المشرفة” دفعته إلى سحب ترشحه، وهو المكان الذي سيملأه مرشح قادم من حزب التجمع الوطني للأحرار.

وتؤكد مصادر اتحادية في الدار البيضاء بأن الحزب يعرف أزمة حادة في عدد من المقاطعات من بينها: مرس السلطان، والصخور السوداء، وعين السبع..  وكانت آخر الأزمات قد تجسدت في “تهريب” اجتماع من برشيد إلى الدار البيضاء، ويقال إن الأمر قد يتطور إلى أزمة داخل الحزب بين لشكر وبنعتيق(..).

error: Content is protected !!