في الأكشاك هذا الأسبوع
وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق

التوفيق يحتاج إلى 100 مليار سنتيم، فأين ذهبت أموال الأوقاف؟

الرباط – الأسبوع

 صدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، البرلمانيين ومعهم الرأي العام وهو يكشف عن حجم الخصاص المالي المهول فقط لإصلاح المساجد المغلقة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

الوزير “الصوفي” كشف في آخر جواب له بالبرلمان، الأسبوع الماضي، عن حاجة وزارته لحوالي 100 مليار سنتيم لإصلاح المساجد المغلقة فقط دون بناء أخرى جديدة.

وكشف الوزير التوفيق عن أن المحسنين يقومون بعمل جبار بجانب الوزارة، وتمكنوا من بناء العديد من المساجد وبالملايير من السنتيمات.

وأمام هذا التصريح، تساءل عدد من النواب ومعهم الرأي العام عن مصير أموال الأوقاف، خصوصا العقارات والأراضي والمباني التي تقع بمواقع حضارية هامة والتي تساوي قيمتها الذهب، بل تجعل وزارة الأوقاف من أغنى الوزارات بالمغرب لولا التصرف فيها اليوم بطرق تثير الكثير من التساؤلات.

كما تساءلت ذات الجهات، لماذا تعقيد مسطرة الإحسان العمومي لجمع الهبات والتبرعات لبناء المساجد الذي يتكفل به المحسنون محل الوزارة؟ فكان عوض الشروط المعقدة لهذه المسطرة وحرمان العديد من المحسنين من العمل في هذا الباب الاقتصار فقط على فتح تحقيقات أمنية في كل قضية مشبوهة، ومعاقبة من يتورطون في استغلال أموال المساجد في أمور أخرى.

 

error: Content is protected !!