في الأكشاك هذا الأسبوع
الفنانة اسمهان،

قيادي سابق بالجماعة: “الإخوان قتلوا اسمهان”

كشف القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين، ثروت الخرباوي، أن مؤسس وزعيم الجامعة حسن البنا أمر بقتل الفنانة اسمهان، بحادث سيارة.

جاء هذا الكشف خلال مسلسل إذاعي للخرباوي، بعنوان “التنظيم السري”.
وبحسب الخرباوي، فإن جماعة الإخوان المسلمين هي التي “قامت بقتل اسمهان بتكليف من مؤسس الجماعة حسن البنا، حيث كانوا يعتبرونها كافرة ويحل دمها لعملها مع أعداء الوطن واشتغالها بالغناء وسوء سلوكها”.
وكما جاء في إحدى حلقات المسلسل، فإن “اسمهان أفاقت من النوم الساعة الخامسة صباحا، وأرسلت سائق سيارتها إلى محطة مصر ليحجز لها تذكرة في القطار السريع الذي سيسافر إلى رأس البر، حيث كانت ترغب في الاستجمام والراحة، نظرا لعملها المكثف طوال الشهور التي سبقت الحادث في فيلم (غرام وانتقام)”. وعاد السائق قائلا إن كل التذاكر محجوزة، وفق الحلقة التي نشرتها صحيفة الأهرام المصرية، فقالت اسمهان: إذن لنذهب بالسيارة، ورد السائق بأن السيارة غير جاهزة لمثل هذا المشوار، فزاد غضبها واتصلت بالفنان يوسف وهبي، الذي أمر لها بسيارة وسائق من استوديو مصر.
وكان الإخوان المسلمون قد زرعوا سائقا تابعا لهم في استوديو مصر، لينقل لهم تحركات وخبايا الفنانين. واستغل السائق الفرصة واتصل بأحد رجال البنا المقربين، فأمره بالذهاب معها، وتنفيذ أمر قائد الجماعة بقتلها “الذي تأخر كثيرا حيث كانوا ينوون قتلها قبل ذلك”، كما كشفت الحلقة.

 

error: Content is protected !!