في الأكشاك هذا الأسبوع

الجديدة | مؤاخذة “الفراشة” بسبب جرائم ارتكبها آخرون

الجديدة – الأسبوع

بعد جريمة القتل البشعة التي شهدها شاطئ الجديدة، مؤخرا، استنفرت السلطات المحلية مختلف المقاطعات الحضرية لتحرير الملك العمومي من الفوضى والتسيب.

وكان عدد من الشبان الذين كانوا يمتهنون كراء المظلات الشمسية بشاطئ الجديدة، قد تسببوا في مقتل شاب في مقتبل العمر إثر خلاف بسيط تطور إلى شجار وعراك انتهى بتسديد ضربات على رأسه أدت إلى وفاته متأثرا بجراحه داخل المستشفى.

ومباشرة بعد وقوع الجريمة بساعات قليلة شنت السلطات المحلية حملة ليلية واسعة، شملت كلا من كورنيش الجديدة وشاطئه الرملي وحديقة محمد الخامس وشارع محمد السادس، انتهت بحجز أزيد من 100 مظلة شمسية و130 كرسيا بلاستيكيا و120 سيارة ألعاب، بالإضافة إلى عدد كبير من العربات المتجولة.

وكان أصحاب المظلات الشمسية، قد اختفوا في لمحة بصر، مباشرة بعد وقوع الجريمة، تجنبا لأي رد فعل من طرف السلطات، لكن هذه الأخيرة تمكنت من حجزها من داخل الأكشاك الشاطئية حيث كانت مخبأة بعد توصلها بمعلومات حول مكان وجودها، وتساءل متتبعون عن الخطوة القادمة السلطات المحلية التي ستخوضها بخصوص هؤلاء الباعة؟ وكيف سيدبرون قوتهم اليومي والحال أن عرباتهم وبضائعهم ومستلزماتهم حجزت؟

error: Content is protected !!