في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر | العشوائية في الفضاءات السياحية بإفران

جراء الحالة المزرية التي آلت إليها الفضاءات السياحية بعين فيتال بإفران، أصدرت جمعية باعة منتوجات الصناعة التقليدية بعين فيتال إفران، بيانا تستنكر من خلاله تملص السلطات المحلية من مسؤوليتها في تدبير المرفق العمومي، والسهر على تدبيره وتسييره وفق شروط الحكامة الجيدة، وفرض الرقابة على مرافقه التي تحولت من التنظيم إلى العشوائية بظهور بعض باعة منتجات الصناعة التقليدية قبالة شلال عين فيتال، ومنبع عين فيتال.

وصلة بالموضوع، فإن فضاءات عين فيتال بإفران، عرفت في الآونة الأخيرة، زحفا غير مسبوق على مستوى الباعة المتجولين، من ضمنهم باعة العسل، وباعة منتجات الصناعة التقليدية بعشوائية خصوصا قبالة الشلال الذي يعرف إقبالا كثيفا من طرف السياح الوطنيين والأجانب، بالإضافة إلى اكتراء الأفرشة والحصائر، وفرقة الخيالة، التي حولت فضاء عين فيتال إلى حالة يرثى لها، جراء عدم استعمالهم للمسالك والطرقات المخصصة.

في ظل غياب استراتيجية وسياسة واضحة، تأخذ بعين الاعتبار الظروف الاجتماعية للساكنة، التي تعاني الهشاشة والتهميش والإقصاء، وغياب برامج خصوصا في ما يتعلق بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبالتالي تمكين هؤلاء من أماكن مخصصة تحفظ كرامتهم وتساهم في إكسابهم لقمة العيش الكريم.

كما تطالب الجمعية أيضا بضرورة توفير الأمن والحماية، ومراقبة فضاء وادي تزكيت وحظر دخول الخيول إلى الفضاءات المعشوشبة والمتبقية التي يستعملها السياح في الراحة والسياحة، وإدراج فرقة حماية السياح بصفة عامة والمستهلك بصفة خاصة، الذين يتعرضون لأبشع طرق الابتزاز عن طريق اقتراح أثمنة خيالية خصوصا من طرف فرقة الخيالة ومواقف السيارات، الشيء الذي يتسبب في الكثير من الأحيان في الشجار مع السياح، وبالتالي يعود وقعها على الاقتصاد المحلي خصوصا عين فيتال التي عرفت تراجعا في المداخيل مقارنة مع السنوات الماضية التي كانت تعرف حركية غير مسبوقة.

بالإضافة إلى الأثمنة الخيالية، التي تقترحها فرقة الخيالة فالكم الهائل من الخيول التي تصول وتجول بعين فيتال تتعدى المائة، مما يشكل خطرا على النظام النباتي هناك، وعليه تطالب الجمعية بالتدخل لوضع حد لكل هذه التجاوزات، بتقنين العمل في مرافق عين فيتال، ومراقبة الأسعار والرخص، بالإضافة إلى تنظيم المرافق، ضمانا للسلامة الصحية والغذائية، للسياح الوافدين.

للإشارة، فإن البيان الذي أصدرته جمعية باعة منتوجات الصناعة التقليدية بعين فيتال بإفران، جاء عقب مجموعة من المراسلات واللقاءات التي جمعت الجمعية، بالسيد عامل مدينة إفران وباشا المدينة ورئيس المجلس البلدي، بالإضافة إلى تلقي مجموعة من الوعود بالتدخل، إلا أن الوضع مازال على حاله.

 

عبد السلام أقصو

 

error: Content is protected !!