في الأكشاك هذا الأسبوع

سيدي قاسم | جريمة في حق البيئة… بتر جزء من شجرة معمرة

سيدي قاسم – حميد بوعادي

استيقظ القاسميون صباح يوم الأربعاء الأخير، على مشاهد بتر نصف شجرة معمرة بشارع محمد الخامس يعود غرسها إلى بداية الاستقلال، وتتواجد بالضبط بجانب إحدى المقاهي التي تعود لابن نافذ في المدينة(..).

وقالت مصادر مطلعة إن عملية البتر هاته تمت في جنح الظلام، وقام منفذها للتظليل بصباغة جدعها بمادة الجير، مضيفة أن الغريب في الأمر هو أن أحدا لم يحرك ساكنا وكأن الأمر لا يهمهم رغم أن هذه الشجرة تعد إرثا تاريخيا وتجسد لحقبة تاريخية طويلة من الاستقلال ثم لشموخها ومنظرها المميز، ليبقى السؤال الذي يطرح نفسه بنفسه هو: هل عملية البتر هاته تمت بتزكية من المجلس البلدي الذي يتواجد فيه ابن العضو النافذ(..) أم بتزكية من السلطات المحلية أم هي عملية فوضى وحسب؟ علما أن الأشجار الموجودة بشارع محمد الخامس تعد الرئة التي يتنفس منها كل القاسميين في ظل غياب مرافق حيوية، وأكدت المصادر بأن خطاب الملك محمد السادس خير ما يمكن قوله بخصوص الواقعة: “فإن جعلتم على رؤوسكم فاسدين في مدنكم وقراكم، فلا تقبل منكم الشكايات فأنتم المسؤولون على تدهور حقوقكم وحق بلدكم عليكم”.

error: Content is protected !!