في الأكشاك هذا الأسبوع
وقفة احتجاجية مع عائلة السيدة التي توفيت رفقة جنينها نتيجة ما أسموه الإهمال الطبي

طانطان | إهمال طبي يتحول إلى وقفة احتجاجية

طانطان – الأسبوع

ناشد بعض المحتجين من جلالة الملك، التدخل في واقع الصحة بطانطان، وذلك إثر الوقفة الاحتجاجية المنظمة أمام مستشفى الحسن الثاني بذات المدينة، تضامنا مع عائلة السيدة التي توفيت رفقة جنينها نتيجة ما أسموه الإهمال الطبي، بدعم من الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان وبحضور اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان طانطان – كلميم ومجموعة من الفعاليات الجمعوية، وذلك أمام حراسة أمنية مشددة، حيث رفع المحتجون عددا من الشعارات تدين الواقع الصحي بالإقليم، وتطالب بفتح تحقيق نزيه وأن يلتزم وزير الصحة بوعوده بتوفير الأطقم الطبية والتجهيزات الضرورية، وأكدت الجمعية المغربية بأن الحق في الحياة حق مقدس، في مستشفى تحول إلى مقبرة بفعل تغييب 15 تخصصا، وغياب الطبيب الجراح وطبيب التخدير، وأكدت أنها ستدخل طرفا مدنيا في القضية المعروضة على أنظار العدالة.

الوقفة عكست كذلك الواقع الخطير الذي باتت تعيشه أقسام مستشفى طانطان، والتي يبقَ حالها كارثيا رغم الوقفات الاحتجاجية والبيانات التنديدية تجاه الوضع المزري.

error: Content is protected !!