في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد حصاد

كواليس لقاء حصاد مع أحزاب المعارضة

الرباط – الأسبوع

قالت مصادر مطلعة إن الاجتماع الذي عقده ممثلو أحزاب المعارضة مع وزيري الداخلية محمد حصاد والشرقي الضريس، الأسبوع الماضي، كان ساخنا وهددت خلاله المعارضة بالانسحاب من الاجتماع، وذلك بسبب الخلاف حول نقطتين أساسيتين.

وأفادت ذات المصادر أن النقطة الأولى تتعلق بطريقة توزيع عدد المقاعد الممنوحة لمجالس الجهات على العمالات والأقاليم أي التقطيع الانتخابي، إذ ترفض أحزاب المعارضة التقسيم وتوزيع المقاعد التي اقترحتها الداخلية على العمالات المشكلة لكل جهة.

وأكدت ذات المصادر أن حصاد استطاع امتصاص غضب قادة المعارضة من خلال تجاوبه مع بعض الطلبات، وإعادة النظر في عدد المقاعد الممنوحة لكل عمالة داخل مجلس الجهة وخصوصا الجهات التي تراهن أحزاب المعارضة على الفوز فيها.

أما النقطة الثانية التي أشعلت حرارة النقاش فهي تلميح أحزاب المعارضة إلى تأجيل الانتخابات الجهوية المحلية من 4 شتنبر إلى نهاية نفس الشهر، وذلك ضمانا لمشاركة أكبر للمواطنين الذين قد يتواجدون في ذلك التاريخ في عطلة وسفر خارج دوائرهم الانتخابية، الأمر الذي سيحول دون تصويتهم.

حصاد تفهم قلق المعارضة لكنه أكد أن الأمر مستحيل لأن أي تأخير سينعكس على انتخابات مجلس المستشارين في حلته الجديدة، وأن وزارة الداخلية ملزمة بالانتهاء منه تسجيلا وتقديما للترشيحات وحملة انتخابية وعملية التصويت، وذلك قبل الجمعة الثانية من شهر أكتوبر حيث تاريخ افتتاح الملك للبرلمان بغرفتيه.

error: Content is protected !!