في الأكشاك هذا الأسبوع

قاعات أفراح عشوائية تقلق راحة المراكشيين

مراكش – عزيز الفاطمي

      يلاحظ جليا على أن أعداد القاعات المخصصة لتنظيم الأفراح والأعراس في تزايد ملفة داخل أحياء مراكش المدينة نظرا للإقبال غير المتوقع من طرف العديد من الأسر المراكشية على خدمات هذه القاعات، حيث يستمر السهر والنشاط حتى مطلع الفجر مع استعمال مكبر الصوت والأبواق المدوية مما يرفع درجة التوتر والقلق لدى الجيران الذين يحرمون من نعمة النوم الهادئ ويسلب حقهم في التمتع بسكون الليل ويا ما تسببت هذه القاعات في نزاعات ومشاكل عويصة، نتيجة عدم اهتمام الجهات المعنية وعلى الأخص المجلس الجماعي الذي من المفروض أن يكون هو صاحب كلمة الفصل، حيث أصبح الوضع يتطلب القيام بإجراءات تنظيمية لهذا القطاع غير المنظم، وذلك بإصدار قانون يحدد طريقة ونوعية الأنشطة ومن أهم بنود هذا القانون تحديد أوقات العمل أي الأفراح والأعراس وأحسن توقيت نموذجي، حسب رأي بعض المواطنين المتضررين، هو بعد صلاة العصر إلى حدود منتصف الليل على أبعد تقدير كما هو معمول به في بعض المدن المغربية

error: Content is protected !!