في الأكشاك هذا الأسبوع

سيدي قاسم | سيارة الإسعاف المركونة إلى أجل غير مسمى

الأسبوع – عبد النبي فائق

بناء على حالة التعطل التي تعرفها سيارة الإسعاف منذ خمس سنوات بجماعة باب تيوكة بإقليم سيدي قاسم، فقد راسلت جمعيات المجتمع المدني الجهات المسؤولة قصد التدخل للحد من معاناة المواطنين في مجال النقل الصحي، وذلك تماشيا مع مختلف التوجهات الوطنية التي تسير نحو تخفيف عبء التدخلات العلاجية والصحية لصالح المواطن، حسب بلاغ الجمعية.

مشيرة إلى أن سيارة الإسعاف التي تتوفر عليها الجماعة سبق للمجلس أن قبلها كهبة من أحد المتبرعين منذ أكتوبر 2010، لكنها ظلت مركونة في الجماعة تتآكل بفعل الحرارة والأمطار، وظل السكان في معاناتهم يتكبدون مصاريف التنقل إلى المستشفيات المحلية والوطنية، ومنهم الحوامل والمعاقين والعجائز ومرضى القصور الكلوي.

وذكر بيان الجمعيات أنه رغم موافقة عامل الإقليم على الهبة، ورغم توصيات المجلس الجماعي بضرورة بذل الجهد لتشغيل السيارة قصد تقديم خدمات النقل الصحي للمواطنين، ورغم إبداء السلطات الإقليمية استعدادها لحل مشكل السائق، ورغم عرض المجتمع المدني والأفراد (سائقون وميكانيكيون) لخدمات السياقة والإسعاف على رئيس الجماعة، ورغم مبادرة رئيس جماعة زيرارةفي عرض خدمات سائقها لسياقة سيارة باب تيوكة“.. فإن التماطل في عدم إسعاف مرضى وحوامل الجماعة ظل سيد الموقف، وذلك من أجل تصريف ميزانية الوقود والصيانة التي تصل إلى ما يقارب عشرة ملايين سنتيم في أغراض(..)، حسب بعض المصادر

error: Content is protected !!