في الأكشاك هذا الأسبوع

الجديدة | لمن الأسبقية.. للقانون أم للمحسنين الراغبين في بناء مسجد؟

الأسبوع – الجديدة

أقدم قائد بدائرة الحوزية، في سابقة هي الأولى من نوعها، على هدم مراحيض وفضاء مخصص للوضوء بمسجد دوار “الجواولة” بدعوى عدم توفر المحسنين على ترخيص لبناء هذه المرافق.

وخلفت الطريقة التي تعامل بها ممثل السلطة المحلية مع ساكنة المنطقة حالة استياء وتذمر خصوصا بعد استقدامه لجرافة وهدمه لمرافق المسجد، وهو الفعل الذي اعتبره المواطنون تطاولا سافرا على بيت من بيوت الله.

وكان عدد من المحسنين قد تكفلوا بجمع تبرعات مادية لإعادة بناء مسجد دوار “الجواولة” الذي بني منذ أزيد من عشرين سنة وتخرج منه العديد من حَفَظَة القرآن الكريم، وقبل حلول شهر رمضان انطلقت عملية بناء المراحيض ومكان الوضوء، وعوض أن يدخل قائد المنطقة على الخط ويساهم من جانبه في بناء هذا المسجد، ويفتح أبواب مكتبه لاستقبال المحسنين وتوجيههم، ومساعدتهم على إنجاز التصاميم والتراخيص المطلوبة، كان له رأي آخر(..).

error: Content is protected !!