في الأكشاك هذا الأسبوع
شيوخ القبائل بالصحراء المغربية

شيوخ القبائل بالصحراء للبوليساريو: التحريف لم يعد ينطلي على أحد

العيون – الأسبوع

أحرجت العريضة التي وقعها شيوخ القبائل بالصحراء المغربية، والمؤرخة بتاريخ 08 يوليوز الجاري، طالبوا فيها المنتظم الدولي بـ”إلزام الجزائر باحترام مسؤولياتها تجاه المحتجزين بمخيمات تندوف” و”البوليساريو” وآلتها الإعلامية المضللة، التي حاولت إبعاد الشبهة “الثابتة” في حق النظام الجزائري.

وقد أشارت بعض وسائل الإعلام إلى هذه الوثيقة، دون القدرة على نشرها لتضمنها توقيعات شيوخ القبائل بخصوص قضية المدعوة “تكبر هدي”، التي أكدت “استمرار أسلوب التضليل الذي تنهجه جبهة البوليساريو”، التي ما فتئت تركب على كل حادث لتسخيره في إطار حقوقي لأهداف سياسية، كما جاء في البيان الذي وقعه الشيوخ الذين أوضحوا أنه إذا كانت “البوليساريو” تحاول اليوم الإبقاء على آخر نفس من كيانها المنهار وذلك بالتمسك بأهون الحجج، فإن التلفيق والتحريف اللذين تنهجهما لم يعد ينطليان على أحد سوى أولئك الذين يشرفون على ملف الصحراء بالمخابرات الجزائرية لتبرير اختلاسات ثروات الشعب الجزائري الشقيق على أيدي طائفة من الضباط المفسدين.

error: Content is protected !!