في الأكشاك هذا الأسبوع

مراكش | مشاكل بالجملة في منطقة المحاميد

مراكش – عزيز الفاطمي

لسان ساكنة منطقة المحاميد التابعة ترابيا لنفوذ مجلس مقاطعة المنارة، أصبح عاجزا عن الحديث عن المعاناة اليومية والمشاكل المتعددة التي تتخبط فيها هذه المنطقة البعيدة عن اهتمام المنتخبين الذين لا يحطون الرحال بها إلا وقت الحملات الانتخابية، حسب شهادة بعض سكان الحي.

وعدد مواطنو منطقة المحاميد مشاكلها التي منها ما هو مرتبط بالتدبير المحلي الموكول إلى المنتخبين، ومنها ما هو أمني من اختصاصات ولاية الأمن بمراكش، مما دفع بعض جمعيات المجتمع المدني إلى التحرك من أجل المطالبة برفع الحيف على منطقتهم التي أصبحت غارقة في الأزبال والروائح الكريهة، ليبقى الوضع الصحي للمواطنين في خطر، في ظل إلى تساهل الجهات المعنية مع تجار الأسواق العشوائية، الأمر الذي يزيد طين المنطقة بلة ويؤكد على أن المنطقة أصبحت خارج أجندة أصحاب القرار، ويطرح أكثر من علامة استفهام؟

كما تعيش معظم الأزقة ظلاما رهيبا شجع على تنامي السرقة بكل أنواعها وبيع المخدرات وحبوب الهلوسة سيما قرب محطات وقوف حافلات النقل العموم وسيارات الأجرة، ومن المطالب الملحة للساكنة توفير الأمن من خلال الزيادة في الدوريات الأمنية، وتشديد المراقبة، وتفتيش المشتبه بهم وفق المساطير القانونية، والحد من ظاهرة التجمعات اللاحضارية التي تعرقل حركة السير والجوالان وتسيء للتمدن الحضاري وتشجع على القيام بأفعال إجرامية.

error: Content is protected !!