في الأكشاك هذا الأسبوع
الشرطي رشيد شختونة

السلطة بدأت تدفع ثمن الفوضى

البيضاء – الأسبوع

توجه مدير الأمن الحموشي إلى بيت الشرطي رشيد شختونة، المقتول عمدا من طرف فوضويين يمارسون النقل العمومي بدون ترخيص.

ويومان من بعد، اعتقل الفوضويون الذين يفترشون شوارع الرباط، قائد منطقة شارع محمد الخامس، لتظهر للعيان ظاهرة الفوضى سواء من نوع النقل الفوضوي الذي قتل شرطيا في البيضاء، أو الفوضى التي اعتقلت قائدا في الرباط، لتقع المسؤولية بثقلها على رجال البوليس والسلطة الذين يسجنون مقابل الرشوة في كثير من الحالات باستفحال هذه الفوضى.

وكما يحارب مدير الأمن الجديد، الإرهاب، فإن عليه أن يحارب الفوضى لأن الفوضى هي أن تتحدى عصابة قوانين النقل، وتنظيم جهاز لنقل الركاب مبني على إغماض رجال الشرطة لأعينهم، وما وقع في طنجة والرباط، هو فقط مؤشر إلى ما يتهدد المغرب من أخطار.

error: Content is protected !!