في الأكشاك هذا الأسبوع
كجمولة بنت أبي

العيون | عائدون من البوليساريو يتساءلون هل مازال نداء الوطن مستمرا ؟

العيون – الأسبوع

كشفت القيادية بحزب التقدم والاشتراكية “كجمولة بنت أبي” اللثام خلال ندوة حول موضوع “الخطاب الملكي: إن الوطن غفور رحیم” عن البعد السياسي والاجتماعي لقرار العودة إلى الوطن، وأبرز مسعود رمضان رئیس الجمعیة الصحراویة لحقوق الإنسان عضو الكوركاس بلجنة الخارجیة، والبشیر ادخیل، وكلهم عائدون إلى أرض الوطن استجابة لنداء الملك الراحل الحسن الثاني “إن الوطن غفور رحيم”، أن هذا القرار كان بالفعل شجاعا وقويا وزعزع كيان البوليساريو وخلق فجوة أدت إلى استرجاع الأمل في الاستقرار والتجمع العائلي لأسر صحراوية فرقت في ما بينها الحرب، وهو ما سمح بإدماج العائدین في الحیاة المغربیة والسیاسیة، وهو ما يطرح اليوم ملف العائدين إلى أرض الوطن للنقاش المسؤول لمعرفة ما إن كان ھذا النداء مستمرا أم لا، موضحين أن ھناك فئات عریضة بقنصلیة بموریطانیا، والكثیر منھم یرید العودة لكن ھناك إقصاء وعدم فتح حوار.

error: Content is protected !!