في الأكشاك هذا الأسبوع

أصحاب مشروع “الحزب البديل” يرفضون الترشح مع بنعبد الله

الرباط –  الأسبوع

اختار المنشقون عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الاستقرار بالعاصمة الرباط، حيث فضل أصحاب حزب البديل الاشتراكي الجديد الاستقرار بحي أكدال بالرباط في رسالة للشكر وللاتحاد الذي عرف مجده حين كان مقر الحزب بالرباط، قبل أن يرتقي ويتحول لمجاورة البورجوازية بحي الرياض بالرباط.

رفاق دومو والشامي وعلي اليازغي وغيرهم اختاروا مقرا مجاورا للمندوبية الحكومية المكلفة بحقوق الإنسان في شارع ابن سينا لانطلاق مشروعهم الحزبي الجديد الذي يسارعون الزمن من أجل الانتهاء من إجراءات التأسيس قبل الانتخابات الجماعية المقبلة.

وعلمت “الأسبوع” أن رفاق الراحل أحمد الزايدي رفضوا دعوة غير مباشرة من طرف نبيل بنعبد الله أمين عام حزب التقدم والاشتراكية، تمت بواسطة قيادي يساري من أجل الانضمام إلى الحزب والترشح باسمه خلال الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، وهي الدعوة التي رد عليها رفاق دومو بأدب: “نرفض معالجة انحراف خط نضالي اشتراكي ديمقراطي حقيقي بخط اشتراكي ديمقراطي انحرف قبل ذلك، ووضع من أجل أهداف انتخابوية وكراسٍ حكومية يده مع جهة محافظة يختلف مشروعها كثيرا مع مشروعنا الفكري”.

error: Content is protected !!