في الأكشاك هذا الأسبوع
مسجد الكويت تعرض للتخريب

المنبر الحر | بيوت الله تدك دكا

إنه لمن المؤسف والمؤلم والمبكي أن تتعرض بيوت الله للتخريب والهدم والإتلاف، فما نراه ونسمعه ونقرأه من تخريب وإتلاف وهدم لبيوت الله لا يشرف المسلمين في شيء.جاء في الحديث الشريف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة”، فقد وعد صلى الله عليه وسلم بُناة المساجد لله بالجنة، فماذا نقول عمن يخرب المساجد؟ نقول عنه: من خرب مسجدا من مساجد الله بنى الله له بيتا في النار.

فقد جاء في سورة البقرة قول الله تعالى: “ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها..”، الآية نزلت إخبارا عن الروم الذين خربوا بيت المقدس أو في المشركين الذين صدوا النبي صلى الله عليه وسلم عام الحديبية عن البيت.

وقد وعد الله تعالى من يخرب المساجد بالهدم والتعطيل بالخزي في الدنيا والعذاب في الآخرة (انظر: حاشية العلامة الصاوي على تفسير الجلالين، الجزء: 1، ص: 54).

فخلال تاريخ المسلمين الطويل كانت المساجد محل تقدير واحترام لم يتعرض لها أحد بسوء، ولما جاء هذا العصر بأهواله ونكباته وفتنه وعميت البصائر وأصبح الإنسان همجا رعاعا وانتزع خوف الله من القلوب، فقد أصبح الاعتداء على حرمات الله شيئا مألوفا.

 

مالكي علوي مولاي الصادق (سلا)

error: Content is protected !!