في الأكشاك هذا الأسبوع
الملك محمد السادس

قال للملك كل شيء في أربع دقائق…هل يوجد علماء وأئمة مغاربة بمثل شجاعة هذا الفقيه الأردني

الرباط – الأسبوع

مازالت الخطبة التي ألقاها خطيب جمعة أردني في حضرة الملك عبد الله الثاني، تحصد الإعجاب رغم مرور سنوات على بثها في قناة “اليوتوب”، حيث كانت 4 دقائق كافيه ليقول الإمام لملكه كل شيء بشكل مختصر وبطريقة شجاعة، وقد تم تداول هذا الفيديو، الذي يرجع تاريخه إلى سنة 2011، من جديد من طرف نشطاء في “الفيس بوك” وهم يطرحون سؤالا واحدا، “ألا يوجد في المغرب إمام أو عالم شجاع مثل هذا الفقيه ليقول كل شيء للملك..”.

وهذه أهم الكلمات التي نطقها هذا الفقيه الأردني بكل شجاعة: يا قائد الوطن: الفقراء البسطاء، لأنهم يبيعون البقدونس والبندورة على عرباتهم، تنزل إليهم دوريات البلدية وكأننا في تلأبيب.. يضربون ويكسرون على رؤوس الفقراء فقط يا قائد الوطن، والأغنياء الذين يتاجرون بالمخدرات هناك من يحميهم ويسكت عنهم يا قائد الوطن..

يا قائد الوطن: المترفون والمسؤولون يرفعون عقارات ولا يقال لهم لا، ولا يطبق عليهم قانون الهدم، وفقيه يبني غرفة من أجل أن يأوي صغاره، تهدم فوق رأسه.

يا قائد الوطن: من يقول كلمة الصدق، وكلمة الحق، تصل إليك أوراقه، وهو المخرب، وهو الذي يريد أن يعيث فسادا، ومن ينافق ويدجل ويسكت عن الأخطاء، ويرضى بدمار البلد من الداخل فهذا توزع عليه أوسمة الوطنية بغير حساب.

يا قائد الوطن: وقفت ولا أدري إن كنت سأقف بعدها أم لا، ولكن أقول لك إن بلدك، وثقت بك، وإن شعبك بايعك بصدق، ويحتاج منك وقفة صدق، وإنصافا وتجردا للشعب المسكين الذي مازال يتأوه سنينا طوالا.. كل مواطن أو رجل أحبك بصدق لأنه رأى فيك، عدلا وأملا، ورأى فيك حقا، ولكن مازال هؤلاء يعانون ومازالوا يشككون ويتأوهون، وأنا أعلم أن موجة إصلاحك قادمة، عجل بها يا قائدي، فشعبك ينتظرك ويقول لك بالروح بالدم، ليس كلام ولا شعارات، ولكنه سيبذل روحه ودمه في أحرج الأوقات وأصعب اللحظات، إنه لك فكن له، إنه شعبك فكن معه..

 

error: Content is protected !!