في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد العزيز المراكشي

متى يتم الإعلان عن تنحي عبد العزيز المراكشي؟

بدأت وضعية زعيم البوليساريو تستأثر باهتمام الصحراويين والمغاربة، وكذلك في دول تهتم بالنزاع مثل إسبانيا وفرنسا، علاوة على الجزائر التي تحتضن هذه الحركة التي تنازع المغرب في السيادة على الصحراء الغربية.

وكانت الجريدة الرقمية “المستقبل الصحراوي” أول من عالج موضوع صحة زعيم البوليساريو بعدما تغيب عن الكثير من المناسبات السياسية الدولية في إفريقيا وأمريكا اللاتينية، علما أنه كان دائم الحضور لاستحضار نزاع الصحراء. وعمليا غاب، محمد عبد العزيز عن اللقاءات الإفريقية ومنها الاتحاد الإفريقي في دورته الأخيرة في جنوب إفريقيا. وتكون لقاءاته مع المسؤولين الذين يزورون مخيمات تندوف سريعة ومحدودة زمنيا.
وأمام هذا الغياب وارتفاع الحديث عن وضعه الصحي المتدهور هذه الأيام، يتم طرح التساؤل حول مستقبل جبهة البوليساريو في وقت دخل فيه الملف وضعا حساسا للغاية، بعدما فشل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة “كريستوفر روس” في إجراء مفاوضات بين المغرب والبوليساريو منذ أكثر من سنة ونصف، وخاصة بعد قرار الأمم المتحدة الأخير. وهذا الفشل، دفع بالأمين العام للأمم المتحدة “بان كيمون” إلى الإعلان عن نيته زيارة منطقة النزاع خلال شهر شتنبر أو أكتوبر المقبل.

الجزائر تايمز

error: Content is protected !!