في الأكشاك هذا الأسبوع
مقر البرلمان

وقفة من أجل حقوق الإنسان في المغرب

           احتشد العشرات من الناشطين المغاربة أمام مقر البرلمان في الرباط للدعوة إلى وقف التعذيب في المغرب تلبية لدعوة منظمة العفو الدولية “أمنستي” لتخليد اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، بالعدو، تحت شعار “لنعدو ضد التعذيب”. ونظمت “أمنيستي” وقفة رمزية مشتركة مع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لـ”التنديد باستمرار التعذيب والممارسات الحاطة بالكرامة في المغرب تحت شعار “من أجل مغرب خال من التعذيب”.

وقال محمد السكتاوي مدير فرع أمنستي بالمغرب: “من المحتمل أن يقطع ملايين المدافعين عن حقوق الإنسان مسافة تعادل نصف الكرة الأرضية، وكان بودنا أن نجري نحن أيضا كباقي المدافعين عن حقوق الإنسان، وأن نطارد التعذيب، ونعدو ضده، لكن لحظة المغرب لحظة واقفة، لأننا مازلنا نراوح مكاننا، ومازلنا نعلن الشيء ونمارس نقيضه، نعلن أننا نحترم حقوق الإنسان وفي الممارسة والواقع نخالف ذلك، إنها لحظة وقوف، لذلك نحن أيضا واقفون لا نتحرك”.

القدس العربي

error: Content is protected !!