في الأكشاك هذا الأسبوع

الجواهري مطالب بالتدخل…هل هي أزمة سيولة أم استخفاف بالمواطنين من طرف الأبناك؟  

الرباط – الأسبوع

سجلت “الأسبوع” استياء عدد من المواطنين وسخطهم العارم من خدمات شبابيك أحد الأبناك، ليلة الإثنين/ الثلاثاء الماضية (ليلة نهاية الشهر) بعدد من المدن المغربية.

الزبناء الذين قصدوا الشبابيك الأوتوماتيكية وبكثافة بعد منتصف الليل وجدوا إدارة البنك من الدار لبيضاء، قد برمجت مبلغ 1000 درهم كحد أقصى يمكن سحبه من الشباك الأوتوماتيكي على غير عادة الشباك الذي يمنح حق سحب حوالي 5000 درهم مرة واحدة في اليوم.

المواطنون اعتقدوا أن هناك خطأ ما وجربوا شبابيك أخرى كثيرة لكن دون جدوى، مما أثار سخطا وغضبا عارما في صفوفهم وخصوصا حالات إنسانية كانت متوقفة على أزيد من 1000 درهم لاستخلاص دواء عاجل، فوجد صاحبه نفسه محاصرا بين مطرقة “حكرة” البنك وسندان أنين المرض وإسعاف ابنه من الموت المحقق، فمن يرفع هذه “الحكرة” على المواطنين المغاربة؟ وهل يتدخل والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري للتحقيق في الأمر؟

error: Content is protected !!