في الأكشاك هذا الأسبوع
رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية

الوزير الجديد برجاوي يقاطع التكوين المهني وبلمختار قد يمنحه التربية الوطنية

الرباط – الأسبوع

هل الوزير رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني غاضب على قطاع التكوين المهني؟ هذا ما يردده موظفو وموظفات قطاع التكوين المهني منذ بداية شهر رمضان الحالي.

موظفات وموظفو قطاع التكوين المهني أخبروا بعدم رضى الوزير بلمختار على عملهم وعلى أدائهم، مما دفع بكبار المديرين والكاتب العام للوزارة إلى عقد لقاءات واستنفارات داخل الوزارة دامت حتى أوقات خارج العمل وحتى بعد صلاة التراويح استعدادا للقاء “تفتيش” مع الوزير بلمختار، هذا الأخير الذي عقد الخميس الماضي لقاء عمل مع الأطر العليا لوزارة التكوين المهني أشرف عليه شخصيا بمقر وزارة التكوين المهني التي لم يزره إلا نادرا.

لقاء بلمختار هذا جمعه مع مختلف المديرين ورؤساء المصالح والأقسام والمكلفين بالملفات واطلاعه شخصيا على هذه الملفات وسط عدة أسئلة أهمها: أنه بعد رحيل الوزير الكروج الذي كان مكلفا بالتكوين المهني، هل قرر بلمختار الإشراف شخصيا على قطاع التكوين المهني وترك ملف التربية الوطنية للوزير الجديد البرجاوي الذي قاطع قطاع التكوين ومكث بمكتبه الجديد بوزارة التربية الوطنية بباب الرواح بالرباط منذ تعيينه؟

error: Content is protected !!