في الأكشاك هذا الأسبوع

السطاتيون يطالبون بحملات تمشيطية وليس “تكشيطية” في رمضان

سطات – نور الدين هراوي

تشهد أسعار بعض المواد الغذائية الأساسية والفواكه والخضر واللحوم والدواجن (الحية والمذبوحة) بعاصمة الشاوية، ارتفاعا غير مسبوق مع حلول شهر رمضان الأبرك مقارنة مع بعض مدن المملكة، علما أن المدينة قريبة جدا “يا حسرة” من العاصمة الاقتصادية، والتي تحتضن أكبر أسواق الجملة. ورغم سهولة التنقل وكثرة وسائل النقل من وإلى المدينة، فالكل يستغرب كيف أن أثمنة بيع بعض المواد مرتفعة ومحررة بشكل غير مضبوط دون أي اعتبار للمستهلك ولا أدنى احترام للأثمنة المحددة من طرف الوزارة الوصية، في الوقت الذي توجد اللجن المكلفة بمراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية ومحاربة الغش بسطات في خبر كان، و يتساءل المواطنون هل تقوم هذه اللجن حملات ودوريات ملموسة ميدانيا وعمليات تفتيش لمراقبة مدى صلاحية المواد الغذائية الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان، والمنتشرة “بالعرام” بين الأزقة والشوارع كالفطر وإن كان مصدر بعضها مجهول كبعض المشروبات والعصائر والتمور، مطالبين بقيام الجهات المسؤولة بحملات تمشيطية وليس “تكشيطية” كتلك التي يقوم بها بعض النافذين(..).

error: Content is protected !!