في الأكشاك هذا الأسبوع
خريطة الجهات

صفقات رمضانية لرئاسة الجهات والعمالات الكبرى

الرباط – الأسبوع

يتضح أن شهر رمضان الأبرك وارتفاع درجات الحرارة ومنع الحملات الانتخابية السابقة لأوانها وحملات “الزرود” والقفة الرمضانية رسميا من طرف وزارة الداخلية، لم يمنع من ارتفاع حدة الحرب بين الأحزاب السياسية التي انطلقت بقوة حول رئاسة الجهات والعمادات والبلديات الكبرى.

فقد علمت “الأسبوع” أن لقاءات واتصالات على قدم وساق تجرى بين عدة قيادات حزبية سواء في المركز الرباط أو في جهات أخرى لترتيب وتوزيع كعكة هذه الأخيرة.

الاتصالات بين قيادات الأحزاب ووزراء في الحكومة سارت تتم خارج تحالفات المعارضة وخارج تحالفات الأغلبية بدورها كما حصل في جهة فلاحية هامة، حيث اتصالات قوية جرت بين قيادات استقلالية “معارضة” وقيادات “تجمعية” من الأغلبية لخلق تحالف مسبق حول توزيع كعكة البلدية ورئاسة الجهة، وهو اللقاء الذي قد يتطور ويتعزز بتحالف قوي خلال الأيام القليلة القادمة.

الشيء نفسه بالنسبة لمائدة فطور دسم جمعت قيادات من الأحرار والحركة “أغلبية” وقيادات من الأصالة والمعاصرة “معارضة”، للتداول في ترتيب رئاسة هذه الجهة الصناعية الكبرى والعمودية بها في تحالفات يبدو أنها سارت تعقدها بعض أحزاب الأغلبية وراء ظهر بن كيران.

error: Content is protected !!