في الأكشاك هذا الأسبوع
مسلم يقسم على الإنجيل

سبتة المحتلة | المسلم يقسم على الإنجيل والمسيحي يمتنع

 الاسبوع – زهير البوحاطي

         بعدما تم تنصيب الحكومة المستقلة بمدينة سبتة المحتلة، وكما جرت العادة حيث يتم تأدية القسم على حد سواء من الأغلبية والمعارضة، إلا أن المثير للجدل حين تقدم مالمحامي عن الحزب الاشتراكي داخل بلدية سبتة، لتأدية القسم على الكتاب المقدس الإنجيللممارسة المعارضة فأمسكه بكل إيمان وإخلاص بدل القرآن، علما أن جميع الدول في أوروبا تخير المسلمين على أن يؤدوا القسم إما على القرآن أو على الإنجيل، احتراما لديانتهم.

يحدث هذا في الوقت الذي امتنع فيه مسيحي داخل نفس البلدية عن وضع كفه على الكتاب المقدس، مكتفيا بوضع إبهامه، وهذه الطريقة التي أقدم عليها هذا المسيحي وصفت بغريبة الأطوار داخل بلدية سبتة، وقد علق الحاضرون على هذا التصرف بأنهم تبادلوا الديانات.

وهذا المحامي معروف بخرجاته وتصريحاته ضد المغرب، وآخرها التي طُلب من الساكنة اعتماد اللغة السبتوية وليس المغربية، مستدلا باستقلالية المدينة.

 

error: Content is protected !!