في الأكشاك هذا الأسبوع
رشيد بالمختار

تيزنيت | متقاعدون يتشبثون بمساكنهم الأولى ويرفضون مغادرتها

تيزنيت – إبراهيم وزيد

عقد متقاعدو قطاع التعليم بمدينة تيزنيت، مؤخرا، ندوة صحفية بالمركز الثقافي “افراك” لتسليط الضوء على ما اعتبروه نزاعا مع الأكاديمية الجهوية لجهة سوس – ماسة – درعة بشأن المساكن الإدارية.

وأكد المتقاعدون على أنهم يرفضون الأحكام التي وصفوها بالغريبة الصادرة عن محكمة تيزنيت في إطار القضاء الاستعجالي، والتي تقضي بعدم الاختصاص وإفراغ المساكن الإدارية في نفس الوقت! وقال رئيس الجمعية إن الأكاديمية رفعت سلسلة دعاوى قضائية (عددها 6) ضد المتقاعدين، تطالبهم فيها بإفراغ المساكن الإدارية رغم أنهم يستفيدون بطريقة قانونية ويدفعون سومة كرائية مضاعفة.

وأضاف المتقاعدون أن المساكن التي يشغلونها هي مساكن إدارية مستقلة عن النيابة الإقليمية وليس مساكن وظيفية مرتبطة بالوظيفة التي أنشأت من أجلها مثل: مدير، ناظر، حارس عام، مقتصد… فالمساكن القابلة للتفويت لا تطبق عليها إجراءات الإفراغ طبقا لما تنص عليه المذكرة “رقم 40” الخاصة بتدبير السكنيات، وكذا مذكرة التدبير القضائي للمساكن الصادرة عن وزارة التربية الوطنية.

ويطالب المتضررون بتعليق الإجراءات القضائية إلى حين إصدار وزارتي التربية الوطنية والمالية مرسوما ينظم إجراءات تفويت السُكْنَات الإدارية إلى من يشغلها كما جرى في مختلف الوزارات، وأكد المتقاعدون أن عملية تفويت المساكن الإدارية لمن يشغلها أصبحت حقا مشروعا خصوصا أنهم وجهوا عدة طلبات في هذا الشأن منذ سنة 1994 لكن دون التوصل بأي رد من جانب الوزارة المعنية… وأعلن المتقاعدون أنهم متشبثون بالسكن في المساكن الإدارية ولن يغادروها، ولو تم اللجوء إلى إرغامهم على الإفراغ عن طريق القوة العمومية.

error: Content is protected !!