في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد السلام أحيزون

السلطات الإسبانية تعتبر إتصالات المغرب فاقدة للمصداقية والمهنية

     وجهت سلطات الميناء رسالة شديدة اللهجة إلى شركة اتصالات المغرب التي يديرها عبد السلام أحيزون وصفت فيها تسييره ب”الفاقدة للحد الأدنى من المهنية ولأية مصداقية”، وذلك على خلفية قرار شركة اتصالات المغرب الانسحاب من عملية “مرحبا 2015” في ميناء الجزيرة الخضراء.

وكانت سلطات ميناء الجزيرة الخضراء قالت أنها ستتقدم بشكوى رسمية للسلطات المغربية والإسبانية على حد سواء، للتنديد بقرار شركة عبد السلام أحيزون الانسحاب من عملية “مرحبا 2015” بميناء الجزيرة الخضراء، أسبوعا واحدا فقط من إطلاق الترتيبات الخاصة باستقبال مغاربة العالم، الشيء الذي اعتبرته مصادر مقربة من إدارة الميناء الإسباني “نسفا لعملية العبور” مما سيحرم المهاجرين المغاربة من خدمات أساسية في الميناء.

وسبق لادارة ميناء الجزيرة الخضراء أن راسلت مدير التسويق بشركة اتصالات المغرب عبد القادر معمر وأكدت له أن الشركة المغربية “فقدت كل المصداقية” لدى سلطات الميناء بعد هذه القرار المفاجئ، حيث لن تستطيع هذه الأخيرة تأمين الخدمات الإضافية للمهاجرين المغاربة الذين يعبرون عبر ميناء الجزيرة الخضراء وطريفة باتجاه المغرب.

صفاء بالي ـ هبة بريس

error: Content is protected !!