في الأكشاك هذا الأسبوع

تشتت حزب الأحرار في مكناس

 مكناس – الأسبوع

تسببت الصلاحيات الكثيرة والمكانة المتقدمة التي منحها صلاح الدين مزوار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار لأحد الشبان الملتحقين الجدد بالانتخابات التشريعية لسنة 2011 بحزب “الحمامة”، في شرخ واسع بين مناضلي ومناضلات الحزب بالعاصمة الإسماعيلية مكناس.

وأفادت مصادر متتبعة أن مزوار هو الذي جلب سنة 2011 هذا الشاب الذي هو من أسرة الأعيان المحترفة للانتخابات والترحال السياسي.

اليوم، وبعدما تمكنه من الحزب بمكناس وتهميش كل الفعاليات التاريخية القديمة بذات المدينة، وحديث عن ترؤسه للائحة الانتخابات البلدية خلال شهر شتنبر القادم، أربك الحزب ودفع الكثيرين إلى الرحيل نحو أحزاب أخرى منهم مستشارون سابقون بمجلس المستشارين رحلوا نحو حزب الاستقلال، وآخرون يدقون حاليا باب حزب الأصالة والمعاصرة في عملية “تشتيت” للحزب بالعاصمة الإسماعلية.

error: Content is protected !!