في الأكشاك هذا الأسبوع
المواد الغذائية منتهية الصلاحية

أين المراقبة.. صحة الشماليين في خطر

         بعدما أشرفت لجان المراقبة على الانتهاء من أعمالها بالعديد من مدن المملكة، حيث ضبطت كميات هامة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية والفاسدة كالتمر وبعض المشروبات، فإن كلا من تطوان، ومرتيل، والمضيق، والفنيدق تعرف فوضى وعشوائية من ناحية أسعار الخضر والفواكه، ناهيك عن المواد الغذائية سواء المهربة من مدينة سبتة المحتلة، أو تلك المجلوبة من مدينتي الرباط والدار البيضاء.. وغيرهما، حيث انتهت صلاحيتها بسبب تخزينها لعدة شهور داخل المستودعات الموجودة بتطوان والفنيدق.

فأمام غياب المراقبة الصحية التابعة لجماعة تطوان مرتيل والفنيدق، وعدم وجود جهة تعمل على مراقبة وتفتيش المنتوجات الغذائية وخصوصا المهربة من سبتة كالتمر.. وغيرها، المجهولة المصدر والدول المصدرة لها، بل أكثر من ذلك يتم التلاعب وتزوير تاريخ الصلاحية.

بما أن قسم حفظ الصحة بتطوان والذي هو في خبر كان حسب المراقبين، يعتمد(..) فإن هذا يعرض سلامة وصحة المستهلك للخطر، حيث تبقى حياته عرضة لمختلف الأوبئة والأمراض في ظل غياب لجن المراقبة أمام استفحال ظاهرة بيع مواد ومشروبات مضرة دون مراعاة شروط الصحية.

error: Content is protected !!