في الأكشاك هذا الأسبوع
القفة الرمضانية

القفة الرمضانية لمن يستحقها

عند اقتراب شهر رمضان المعظم تتعالى أصوات بعض الأسر المعوزة التي لم تنل حظها ولو مرة واحدة من الاستفادة من عملية توزيع بعض المواد الغذائية المقدمة من طرف مجالس المقاطعات بالمدينة الحمراء والمعروفة بـ”إعانة رمضان” بينما أسر أخرى دائمة الاستفادة رغم ظروفها الاجتماعية الملائمة، حيث ربط أحد متتبعي الشأن المحلي المراكشي القفة الممنوحة في هذا الشهر المباركة بنوعية وطبيعة علاقة المستفيدين ببعض المستشارين الجماعيين النافذين، مضيفا أن العملية تطغى عليها المحسوبية والعلاقات الانتخابية التي لا تخلو من المنشط المحفز على الاستمالة أو مكافأة الأصوات المحصلة.

على العموم فالمبادرة في ظاهرها إنسانية ونبيلة، مع أن كل ظاهر لا يخلو من باطن، ليبقى التساؤل عن الشروط والمقاييس الموضوعة من طرف الجهات المعنية من أجل الاستفادة من هذه المبادرة الخيرية، وبما أن العملية برمتها ممولة بالمال العام فالشفافية واجبة والمحاسبة ضرورية ونشر لائحة المستفيدين أمر مستحسن، تفاديا لأي تفسير مجانب للصواب ورفعا لأي لبس من شأنه زرع الشك في نفوس الرأي العام المحلي. وكل رمضان والأسر المعوزة بألف خير.

 

عزيزالفاطمي

 

 

error: Content is protected !!