في الأكشاك هذا الأسبوع

ميسي ينقد المغاربة من برامج رمضان الرديئة ويتسبب في تراجع الاقبال على صلاة التراويح بالمساجد

    عاشت مدينة الدار البيضاء مساء سبت مميز، فعلى غير العادة خلال رمضان،هب البيضاويون للمقاهي تاركين راءهم مائدة الإفطار وأجهزة تلفزيون تعرض سيتكومات ردئية وإشهارات السكن الاقتصادي.

ونجحت المقاهي في حذب محبي كرة القدم،ممن أقبلوا بكثافة على متابعة نهائي كوبا أمريكا الذي سعت من خلاله الأرجنتين إلى للتتويج بعد 22 عاما من البعد عن الألقاب ، بينما تتطلع الشيلي، البلد المضيف، لطرد نحس لازمها قرنا من الزمن لنيل اللقب للمرة الأولى.

وقد انتهت المباراة في الاخير بفوز المنتخب التشيلي لكرة القدم بكوبا اميركا اثر فوزه على نظيره الارجنتيني بركلات الترجيح 4-1 (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر) في المباراة الختامية.

وفيما انعكست المباراة بالربح المادي على أصحاب المقاهي فإن المساجد في المدينة تأثرت أيضا بجو المباراة النهائية لكوبا أمريكا، إذ فضل البعض متابعة المباراة على الذهاب للمساجد لصلاة تراويح رمضان.

 

عبد الواحد ماهر (كود)

error: Content is protected !!