في الأكشاك هذا الأسبوع
سبتة المحتلة ـ شمال المغرب

سبتة | حذار من سلاح سبتة الذي يباع في مدن الشمال

     استيقظ سكان حي “برينسيبي” بسبتة المحتلة، صباح يوم الثلاثاء الماضي، على وقع أصوات الطلاقات النارية، وقال شهود عيان إن شابا في عقده الثاني أقدم على إطلاق النار على شخص من نفس الحي.

 ويرجع فصل هذا الحادث إلى صراع حول كمية من مخدرات الحشيش، وقد تم إلقاء القبض على الجاني من لدن الفرقة الوطنية للشرطة ذات التدريب الخاص، فيما نقل الضحية على وجع السرعة إلى الضفة الأخرى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، حيث استقرت الطلقات النارية على مستوى ظهره مما قد يسبب له الشلل حسب الطبيب الذي أشرف عليه.

وعرفت مدينة سبتة المحتلة في الآونة الأخيرة انتشارا مهولا للأسلحة النارية كما يتم بيعها لمن هب ودب مقابل كمية من المخدرات(..) وذكرت مصادر مطلعة  أن بعض الأسلحة “السبتاوية” تستعمل في بعض المدن الشمالية كطنجة والعرائش، وهذا راجع إلى الأزمة التي تعرفها سبتة حيث يقوم بعض الأشخاص ببيع أمتعتهم من ضمنها هذه الأسلحة النارية.

 كما يتم تهريبها عبر معبر باب سبتة حسب طلب الراغبين فيها بأثمنة باهظة، ولهذا فإن سكان الشمال يعيشون على أعصابهم  بسبب انتشار هذه الظاهرة، فهل سيتدخل وزير الداخلية للحد من هذه المعضلة التي تشكل خطرا على مدن الشمال؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!