في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد فاخر مدرب المحليين

إقصائيات كأس إفريقيا للمحليين… انتصار كبير للمنتخب الوطني

تمكن المنتخب الوطني للمحليين من هزم المنتخب الليبي المشاكس بثلاثية نظيفة، أعادت الثقة للاعبين وللجمهور المغربي الذي أعجب بالأداء الجيد الذي قدمه أشبال المدرب فاخر.

بعد تعادل صعب أمام تونس، دخل المنتخب الوطني وهو عازم كل العزم على الخروج بانتصار مهم كلفه ذلك، فكان له ما أراد بفضل عزيمة اللاعبين الذين كانوا في المستوى.

المنتخب الليبي لم يكن خصما سهل المراس، فقد لاحظ المتتبعون وأشادوا بالطريقة وبالخطة المحكمة التي يلعب بها، وبالطريقة التي ينهجها المدرب المقتدر الإسباني كليمنتي.

المنتخب الليبي وبالرغم من العديد من الصعوبات التي يواجهها، كخوضه لجميع المباريات الإقصائية خارج بلده الذي تعيش حروبا أهلية، تمكن من هزم المنتخب التونسي الذي فشل منتخبنا في تخطيه خلال المباراة الأولى من هذه الإقصائيات.

بعد هذا الانتصار الكبير والأداء الجيد لكل اللاعبين، أصبح منتخبنا يحتل المرتبة الأولى في مجموعته بأربع نقاط متبوعا بالمنتخب الليبي بثلاث نقط، بينما يحتل المنتخب التونسي المرتبة الأخيرة بنقطة يتيمة.

للتذكير، فالدور الثاني من هذه الإقصائيات المؤدية إلى نهائيات كأس إفريقيا التي ستجرى برواندا، ستجرى في تونس في شتنبر القادم.

حظ سعيد لمنتخبنا المحلي.

error: Content is protected !!