في الأكشاك هذا الأسبوع
لقاء بن كيران مع نشطاء الفيسبوك

الظاهر والخفي في حكاية لقاء بن كيران مع المؤثرين في “الفيسبوك”

الرباط. | الأسبوع

بغض النظر عن كل ما قيل حول اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران بما سمي بنشطاء الفيسبوك “المؤثرون”، والذين لا يعرفهم أحد حسب الصور المسربة، عن كونه مجرد لقاء لتطوير وسائل التواصل بين قيادة الحزب وفضاءات العالم الأزرق وغيرها، تؤكد مصادر أخرى أن لقاء آخر مع دائرة محددة من نشطاء “الفيسبوك” الموالون لحزب العدالة والتنمية حضره بن كيران رفقة سليمان العمراني، وأعطاهم تعليمات أخرى.

هذه التعليمات التي أصدرها بن كيران رئيس الحكومة وحزب العدالة والتنمية، وقبلها أطلقها سليمان العمراني المكلف بجيش “الفيسبوك” وبموقع الحزب، وتتعلق بتفادي الوقوع في فخ الاصطدام مع الملك في “الفيسبوك” خلال النقاشات الساخنة التي وقعت أو التي ستقع.

بن كيران استحضر إقحام الملك من طرف نشطاء لـ”الفيسبوك” قريبين من الحزب في السجال الأخير حول مهرجان “موازين”، وهو ما جعله يتعمد عدم دعوة الجيش الثاني(..) لمائدة الغذاء معه خلال لقاء، السبت الماضي، ربما “للتبرؤ من تدويناتهم الساخنة في حق الملك بمناسبة مهرجان موازين”.

error: Content is protected !!