في الأكشاك هذا الأسبوع
جانب من الاستعراض العسكري

إسبانيا ترد على مطالب استرجاع سبتة ومليلية باستعراض عسكري

        بالتزامن مع حديث مصادر صحفية عن عزم المغرب على المطالبة باسترجاع سبتة ومليلية، أمام اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار بالأمم المتحدة خلال الأشهر القادمة، أقدمت القيادة العامة للجيش برئاسة القائد العام للجيش خوسيه مانويل سانزفي سبتة المحتلة على تقديم عروض عسكرية تخللتها شروحات ميدانية حول طريقة التعامل مع المتفجرات والأسلحة الثقيلة والخفيفة.

العرض الذي كان بساحة خوان كارلوس، والذي شارك فيه تلاميذ من جميع المدارس والمؤسسة التعليمية بالمدينة، غاب عنه تلاميذ المغاربة مما اعتبره البعض أعمال استفزازية وعنصرية تجاه الأطفال المغاربة ذو الجنسية الإسبانية.

          وحسب آراء بعض الجمعيات الإسلامية بسبتة، فإن الجيش الاستعماري يسعى لتحول المدينة إلى ثكنة عسكرية بامتياز خصوصا أن بعض الفعاليات تتداول قضية سبتة ومليلية، وهذه العروض العسكرية التي يقدم عليها الجيش إنما هي جزء من مخططاته من أجل بعث الأمل والطمأنينة في نفوس المستعمرين الإسبان.

واستغربت ذات الجمعيات الصمت المخيف للجهات المعنية المغربية، والتي لم تصدر أي رد فعل تدين فيه هذا التصرف اللامسؤول الذي تقوم به سلطات الاحتلال، وكذلك الجمعيات الحقوقية والتي أغلبها تهتم بالدفاع عن وحدة الوطن وثغوره المحتلة.

error: Content is protected !!