في الأكشاك هذا الأسبوع
احمد عصمان

توقعات باحتدام الصراع داخل حزب الأحرار بين أنصار فترة عصمان وأنصار مزوار

الرباط. |  الأسبوع

        دخل كل من رشيد الطالبي العلمي وصلاح الدين مزوار على خط تنظيم الحزب بجهة الرباط سلا زمور زعير، الذي كان يشرف عليه محمد أوجار كمنسق جهوي للحزب منذ مدة وشرعا يعيدان هيكلته من جديد.

الطالبي ومزوار أصبحا يتحركان في جهة الرباط، ويعيدان ترتيبها انتخابيا بواسطة مقربين منهم وغاضبين من أوجار، الذي تم تعيينه مندوبا دائما للمغرب في جنيف في السابق وملتحقين جدد، في مقابل إبعاد المقربين منه في مختلف الدوائر، والذين ظلوا يشتغلون معه في الرباط لعقدين من الزمن كمستشارين محليين، ورؤساء جماعات، وأعضاء في الغرف المهنية بجهة الرباط.

          مصادر من داخل حزب الأحرار تتوقع صراعات حادة ستنفجر مع اقتراب موعد الانتخابات المحلية والجهوية بالرباط خلال الأيام القليلة القادمة بين الملتحقين الجدد بالحزب من الحركة الشعبية بقيادة رشيد الطالبي العلمي وبين القدماء الموالين لأوجار في كل من مدن سلا، وتمارة، والنهضة.. وغيرها، مما يؤشر على صراعات حادة قد تنفجر أكثر خاصة مع تمسك أوجار بتدبير جهة الرباط سلا زمور زعير، مثله مثل باقي المنسقين الجهويين للحزب والمعينين منذ عهد أحمد عصمان، ولم يطلهم التغيير رغم المرض والكبر في السن، فهل ينجح أنصار أوجار؟ أم هي معركة النفوذ المؤدي لرئاسة الحزب خلفا لمزوار بين الطالبي العلمي وأوجار والتي قد انطلقت من الآن؟

error: Content is protected !!