في الأكشاك هذا الأسبوع
بعض الشباب الذين استغلوا في أشغال هدم السور السككي

مظهر بشع.. استغلال المحتاجين في تمارة

الرباط – الأسبوع

    في مشهد سريالي مليء بالأخطار اختفت الشركة المكلفة ببناء السياج الإسمنتي المؤمن لمشروع خط القطار الفائق السرعة الذي سيربط بين مدينتي البيضاء وطنجة، ليحل محلها الكثير من الشباب الفقير و”المبلي” والتكفل بباقي أشغال الهدم دون وسائل وقاية، كما ينص دفتر تحملات تلك الشركات.

الشركة التي كانت مطالبة بهدم السياج الحائطي الإسمنتي الضخم لتوسيعه بحائط إسمنتي جديد، وعوض أن تشرف على أشغال الهدم بمستخدميها في ظروف آمنة، أطلقت العنان لكل شباب الدواوير والأحياء الفقيرة التي تقطن بالقرب من السكة الحديدية من أجل التطوع وهدم تلك الأسوار مجانا، في مقابل استفادتهم من متلاشيات الحديد وبيعه بالتقسيط لتوفير بعض القوت، في مشهد وصفه أحد المعلقين بـ”السكك الحديدية تطلق ثورة الجياع بتمارة”.

error: Content is protected !!