في الأكشاك هذا الأسبوع
الحموشي رفقة اضريس

“الديسطي” تبسط سيطرتها على الأمن الوطني و الحموشي “يطرد” رجال ثقة بنهاشم والعنيكري

الرباط – الأسبوع

      قال مصدر مطلع، بأن المدير العام الجديد للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، ومدير “الديسطي” لم يلتحق بعمله إلا خلال الفترة الأخيرة، وبأن المكلفين باستقباله فرشوا له الزرابي، قبل أن يفاجئهم بصرامة لم يعهدوها من قبل(..).

وكان أول قرار اتخذه الحموشي، قبل أن يسخن مقعده، هو الاستغناء عن رئيس الديوان الموروث عن سلفه، بوشعيب الرميل، ويتعلق الأمر بوالي الأمن بوشعيب الخياط، الذي دخل إلى الإدارة منذ سنة 2003، وكسب بعدها ثقة كل المتعاقبين من حفيظ بنهاشم، إلى الجنرال العنيكري ثم الشرقي اضريس، وبوشعيب الرميل.

وقد تم استقدام إدريس المنصوري، الموصوف بكونه رجل ثقة الحموشي في الرباط، ليتولى المنصب الشاغر، بعدما كان يشغل منصب المدير الجهوي لـ”الديسطي” بالعاصمة.

error: Content is protected !!