في الأكشاك هذا الأسبوع
بنجدو

الإهمال يدفع بطلا في الملاكمة الاحترافية إلى “الحريك” لإيطاليا

      بطل آخر يغادر المغرب، عاش سنوات من الحرمان بأحد أفقر أحياء بركان، فالعائلة التي لم تكن بالكاد توفر ضروريات الحياة، لم تكن تستطيع مساعدة أحمد بن جدو، هذا البطل الذي حصل على عدة ألقاب في الملاكمة الاحترافية،  ليواظب على تداريبه ويخوض نزالاته في أحسن الظروف، رغم ذلك ظل وفيا للرياضة التي أحبها منذ أن وطأت قدماه أول حلبة بعاصمة البرتقال.

في حي بويقشار، الحي نفسه الذي أنجب البطل الأولمبي هشام الكروج، رأى أحمد النور سنة 1979، ظل يسكن هذا الحي إلى أن تمكن بعد مشقة من السفر الأسبوع الماضي إلى مدينة روما الإيطالية التي خاض فيها نزال مع بطل إيطالي في الرياضة نفسها سبق وأن إلتقاه ببركان، قبل أن يكشف من هناك  لبعض أصدقائه بأرض الوطن،  عن نيته البقاء في إيطاليا وعدم العودة إلى أرض الوطن، “هذا الوطن الذي قسى عليه كثيرا ولم يمنحه ما يستحق من عناية رغم الألقاب التي أهداها للمغرب، كان أخرها فوزه على البطل الإيطالي وقبله نيله بطولة إفريقيا في هذا الصنف من الرياضة” يقول عبد الصمد بلعزيز الناشط الجمعوي ببركان وأحد رفاق بنجدو بعاصمة البرتقال لموقع ”اليوم24″.

بنجدو الذي لم يلقى العناية اللازمة اضطر ليحافظ على حد أدنى من تداريبه إلى العمل كنجّار. هذه الحرفة هي الأخرى قست عليه ذات يوم وتسببت في قطع أحد أصابع يده، وقبل أن يغادر البلاد خاض معركة من أجل حقه في نزال البطل “فرانسيسكو” الإيطالي “كان يبحث عن مساعدة فقط لإجراء كشف طبي على رأسه، ولم تتدخل أي جهة رسمية لمساعدته رغم أن الكشف لم يكن يكلف سوى 3500 درهم، إلى أن تدخل مواطنون عاديون فجمعوا المبلغ ليمكنوه من الكشف المذكور الذي كان لزاما عليه القيام به  وحتى عندما وصل إلى المطار حالت دون سفره في الوقت المحدد، متاعب عديدة” يضيف بلعزيز.

الإهمال والتهميش اللذان يقول بلعزيز بأن البطل تعرض لهما، لم يكنا وليدا الفترة الأخيرة، إذ سبق للبطل عندما دعا العمالة إلى التدخل لتنظيم بطولة البحر الأبيض المتوسط للملاكمة الاحترافية بركان منذ سنة تقريبا أن تعرض لنفس التجاهل وظل طلبه يراوح مكانه قرابة 8 أشهر “لم تنظم البطولة إلا بعد تدخل مجموعة من القوى الحية بالمدينة من خلال تنسيقية دعم البطل أحمد بنجدو التي خاضت عدة وقفات من أجله”.

قبل عملية “الحريك” الاضطراري التي أقدم عليها بنجدو بإيطاليا سبق لدولة قطر أن عرضت على بنجدو الجنسية القطرية ليخوض بإسم هذه الدولة الخليجية غمار منافسات الألعاب الأولمبية لعام 2004 لكنه لم يتمكن من السفر لظروف عديدة.

 

اليوم24

error: Content is protected !!