في الأكشاك هذا الأسبوع
سمار

القضاء يحسم في أقدم صراع حزبي بالمغرب

الرباط – الأسبوع

          حسم القضاء بشكل نهائي في أقدم صراع حزبي شهدته ردهات المحاكم، حول الشرعية الحزبية في المغرب، لصالح محمد سمار بصفته أمينا عاما لحزب الوسط الاجتماعي المعروف بشعار “النحلة”، في مواجهة المحامي لحسن مديح، الذي كان يتحدث باسم الحزب طيلة السنوات الأخيرة.

وجاء في رسالة بعثها الأمين العام لحزب الوسط الاجتماعي، محمد سمار، بمجموعة من الأحكام القضائية، حازت على قوة الشيء المضي به، إلى وزير الداخلية، يخبره فيها بأن لحن مديح “لم يعد له الحق في التحدث باسم الحزب نهائيا، وإلا أصبح منتحلا لصفة يعاقب عليها القانون..”، حسب المراسلة.

وذكر العائد إلى قيادة حزب “النحلة” بأن المجلس الوطني سيجتمع لتغيير الأجهزة ومقر الحزب، في خطوة تنم عن الشروع في ترتيب الأوراق في أفق المشاركة في الانتخابات المقبلة، كما أكدت “الأسبوع” ذلك في وقت سابق.

error: Content is protected !!