في الأكشاك هذا الأسبوع

من هذا الذي يتحدى القانون تحت مظلة المسؤولين في مراكش؟

مراكش – حسن وزين

     في خرق سافر لمقتضيات قانون التعمير ودفتر التحملات وتصميم التهيئة الخاصين بالتجزئة، حصل صاحب مشروع بناء فيلا على ترخيص لبناء فيلاته بأحد أحياء مدينة مراكش، وهو ما تسبب في أضرار للجيران الذين توجهوا بشكايات إلى كل المصالح المعنية للطعن في الترخيص من أجل إلغائه.

ورغم اعتراف المسؤولين بالولاية والوكالة الحضرية بعدم قانونية هذا الترخيص، وأن ما وقع مجرد خطإ مهني فقد عبروا عن صعوبة سحب رخصة البناء، لأن صاحبها يرفض إرجاعها.

وهكذا بقيت كل إدارة ترمي المسؤولية على الأخرى، في الوقت الذي قام فيه صاحب المشروع بالإسراع في أشغال البناء لربح الوقت، فاستمرت الشكايات معززة بالحجج والأدلة والصور تتقاطر على المصالح المختصة دون أن تجد آذانا صاغية؟

عدم تحرك المصالح المعنية ساكنا شجع صاحب المشروع على إجراء تغييرات في البناء مخالفا بذلك ما جاء في التصميم المرخص له، دون أن يتم تحريك مسطرة رادعة في الموضوع.

error: Content is protected !!