في الأكشاك هذا الأسبوع

أغرب نقاش ديني خارج الحدود: “الشريعة الإسلامية أجازت للمرأة ضرب زوجها”

     قال الدكتور محمد أبو عاصي عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر في مصر، إنه من حق المرأة دفع العنف عنها من قبل زوجها برده إليه، مشيرا إلى أن الشريعة الإسلامية أجازت للمرأة ضرب زوجها.

وأضاف، أنه على الزوجة اللجوء للقانون، أولا، وإذا لم تحصل على حقها فعليها رد العنف بالعنف من منطلق الدفاع عن العنف.
وأوضح أبو عاصي أنه إذا قام الرجل بحرمان زوجته من حقوقها الزوجية، فعليها أيضا بأن تحرمه من حقوقه الزوجية، وهو ما أجازته الشريعة الإسلامية لها.
وأثار هذا الرأي جدلا بين عدد من أساتذة الأزهر، حيث قالت الدكتورة آمنة نصير أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أكدت رفضها لهذا الرأي، موضحة أن تبادل العنف يمكن أن يقلب البيت إلى “مصارعة ثيران”، وأوضحت أنه إذا ضاقت الزوجة بعنف الزوج فعليها اللجوء إلى أهله للمصارحة والمصالحة ووضع حد للعنف تجاهها.

الأنباء الكويتية

 

error: Content is protected !!