في الأكشاك هذا الأسبوع

ادعى أنه رسول الله فحكم عليه بأربع سنوات…

سلا – الأسبوع

    عرف الأسبوع الماضي في محكمة سلا، جلسات تغلب عليها الجدية، وشملها الاستعجاب.

فقد نظرت في ملف أحد المنتمين لـ”داعش” يدافع عنه المحامي الأستاذ يونس عزيز، وضبط وهو يدعي أنه رسول الله، وأمام المحكمة ادعى أنه كان يقول: “أين رسول الله”، ليطلب محاميه عرضه على الطبيب النفساني، لكن المحكمة حكمت عليه بأربع سنوات سجنا.

وبينما ساهم أحد الداعشيين المعروضين على المحكمة في قطع رؤوس ضحاياه في المناطق التي هيمنت عليها “داعش” وأصبح خبيرا في هذه الأنواع من الممارسات، وهو الذي كان مجرد بائع متجول في الأسواق المغربية، لم يفهم أحد سكوت المحكمة عنه، وهو يصف صديقا له توجه معه عند “داعش” وقتلته فصائل النظام السوري، ليصفه بالشهيد.

أكيد أنه بعد قضاء الأربع سنوات سجنا التي حكمت بها عليه محكمة سلا، سيخرج من السجن ليعود إلى العمل مع “داعش” إذا كانت مازالت متواجدة.

error: Content is protected !!