في الأكشاك هذا الأسبوع

المعارضة تصفي حسابها مع بن كيران من خلال الغرفة الثانية

الرباط – الأسبوع

     يبدو أن مجلس الشيخ محمد بيد الله مجلس المستشارين قد أعلن صراحة عن التضامن مع رفاقه في مجلس النواب بخصوص مصير الجلسة الشهرية، وقرر رفض استقبال بن كيران داخل مجلسه حتى يسوي خلافاته مع النواب داخل الغرفة الأولى.

مجلس بيد الله رفض استقبال عبد الإله بن كيران في الجلسة الشهرية التي كان منتظرا أن تعقد يوم الأربعاء الماضي، حيث تم رفض استقبال بن كيران حتى تتضح رؤية الجلسة المعلقة داخل مجلس النواب، مؤكدا أن الدستور يتحدث عن حضور بن كيران للجلسة الشهرية داخل البرلمان دون تسمية الغرفة الأولى من الثانية، وبالتالي أية أزمة مع بن كيران بإحدى الغرف هي أزمة بين مؤسستي بن كيران والبرلمان برمته.

هذا القرار تمكنت فرق المعارضة بمجلس المستشارين من فرضه على بيد الله الذي خضع لضغوطها، وبالتالي فرق المعارضة ترد الضربة لبن كيران من باب مجلس المستشارين.

error: Content is protected !!