في الأكشاك هذا الأسبوع
الرباح

تشكيل لجنة استراتيجية لحل مشكل الطرق في طانطان والنواحي

طانطان – الأسبوع

    لا شك في أن حادثة السير المفجعة بالقرب من مدينة طانطان، والتي أدت إلى مقتل 34 شخصا حرقا داخل الحافلة، من بينهم أطفال رياضيون شاركوا في البطولة الوطنية للمدارس الرياضية لوزارة الشباب والرياضة المنظمة أخيرا ببوزنيقة، والتي مرت عليها 40 يوما، قد تكون سببا من الأسباب التي حركت وزارة التجهيز والنقل التي تدارست عبر لجنة الاستراتيجية برئاسة الوزير عزيز الرباح إمكانية تعزيز البنية الطرقية لهذه المنطقة، وذلك في خضم مطالب متنامية تدعو إلى إطلاق مشروع طريق سيار يربط الشمال والجنوب.

واعترفت الجهات المختصة وخصوصا مديرية الطرق، والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، بأهمية إحداث طريق سيار يربط بين مدينتي أكادير وكلميم، وهو الأمر الذي خلق موجهة من الانتقادات وسوء تفاهم بين الوزير وعبد الوهاب بالفقيه خصوصا داخل مجلس النواب، بعد أن تنكر الوزير عزيز الرباح لتعهداته مع منتخبي ورؤساء المجالس الجهوية للأقاليم الجنوبية، سيما في ما يخص تثنية طريق تيزنيت – الكركارات، وهو المشروع الطرقي الذي تبنته وزارة التجهيز والمجلس الملكي الاستشاري الخاص بشؤون الصحراء خلال دورة السمارة.

error: Content is protected !!