في الأكشاك هذا الأسبوع
زبيدة ثروت في أيام شبابها

الفنانة المصرية زبيدة ثروت توصي بدفنها بجوار عبد الحليم حافظ

      بعد غياب طويل في أول ظهور تلفزيوني لها منذ عام 1976، أطلت الفنانة المصرية الكبيرة زبيدة ثروت في الأسبوع الماضي، خلال حلقة من برنامج “بوضوح” مع الإعلامي عمرو الليثي عبر فضائية الحياة للحديث عن نشأتها وحياتها وموافقها.

وقد أعربت ثروت، خلال الحلقة، عن عشقها الشديد للفنان الراحل عبد الحليم حافظ، وقالت: “وصيتي لو مت ادفنوني بجوار عبد الحليم حافظ”.
وأكدت “قطة السينما المصرية” أنها لو كانت تعلم بتقدم “العندليب” لخطبتها لوافقت من أول لحظة قائلة: “لم أعلم بحبه لي إلا بعد وفاته، ولو عرفت أنه تقدم لخطبتي كنت سأوافق ونص كمان، ووصيتي أن تدفنوني بجوار عبد الحليم”، مشيرة إلى أن العندليب طالب مقربيه بوضع صورتها داخل مدفنه.
الفنانة زبيدة ثروت التي ظهرت لأول مرة على شاشة السينما عام 1956م في فيلم “دليلة” مع شادية وعبد الحليم حافظ.

كشفت عددا من الأسرار، من بينها حين قالت: “حينما شاهدني نجم الكرة البرازيلية بيليه في الكويت كان هيتجنن علي، وطلب خطبتي والزواج مني؛ ووصل به الأمر إلى أنه أراد أن يخطفني، ووصلت مطاردته لي في كل مكان أذهب إليه، حتى تخلصت منه بالركوب معه الطائرة والنزول منها قبل أن يعرف، حينما علم صديقي عزت العلايلي بالأمر كان يطلب مني بإلحاح أن أصطحبه لكي يلتقط صورة معه”. ثم ختمت حديثها قائلة: “أمنيتي قبل وفاتي أن أحفظ القرآن الكريم كاملا، وأن يسامحني الله على أي خطإ أو ذنب قد وقعت فيه”.

error: Content is protected !!