في الأكشاك هذا الأسبوع
بعض المعطلين في وقفة احتجاجية وهم يرفعون شعار "الموظف الشبح"

الأحياء يبحثون عن الشغل والحكومة تصرف الرواتب للموظفين الأموات

           عزلت وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة المغربية ما يقارب 1131 موظفا من العمل خلال عامي 2012 و2013، بسبب حالات التغيب عن العمل بشكل غير مشروع، وذلك وفق ما أعلن عنه الوزير المكلف بالقطاع، محمد مبديع في تقرير الوزارة السنوي.

وأشار التقرير ذاته إلى أن المغرب عزل عام 2012 حوالي 757 موظفا شبحا، و547 موظفا من هذا النوع عام 2013. وقال الوزير المنتمي لحزب الحركة الشعبية، إن هناك من هؤلاء الموظفين الأشباح من لا يحضر للعمل مطلقا، وهناك منهم من رحل عن الحياة ومع ذلك لا تزال أجرته تصل إلى حسابه، وهناك منهم من انتقل للعمل في مؤسسات أخرى، وبالتالي يتوفر على أجرين؛ واحد لعمل يقوم به والثاني لعمل توقف عنه.

ويشهد المغرب هذه الظاهرة التي يطلق عليها اسم “الموظفون الأشباح” في مجموعة من القطاعات الحكومية، وقد أكدت الوزارة المعنية عزمها على محاربتها لضررها الكبير على الميزانية المغربية ولتعطيلها مصالح المواطنين، إذ تعترف الحكومة بأن الإدارة المغربية راكمت الكثير من المشاكل في تسييرها بسبب هذه الظاهرة.

 

البشاير

error: Content is protected !!