في الأكشاك هذا الأسبوع

القضاء الفرنسي يكلف القضاء المغربي بالبحث في شكاية المومني

باريس – الأسبوع

         يومان فقط، بعد تعيين الحموشي عبد اللطيف، مديرا للأمن الوطني، تحيي وكالة الأنباء الفرنسية، في مراسلة صحفية بتاريخ 18 ماي الجاري، الملف المتعلق بشكاية المواطن الفرنسي المغربي، زكريا المومني، ضد مدير الديستي، عبد اللطيف الحموشي، لتعلن الوكالة الفرنسية عن أن النيابة العامة الباريسية أكدت في إرسالية للسلطات المغربية، أن شكاية المومني ثابتة، بعد أربعة أشهر من البحث، وأن محامي المومني “كلبناني بيكتارني” ومؤسس جمعية حقوق الإنسان الفرنسية “باتريك بودوين” عبرا في نفس الوقت عن انشراحهما، لكن وكالة الأنباء الفرنسية شككت في صيغة خبرها، في أن تقوم السلطات المغربية بما طلبه منها القضاء الفرنسي.

إلا أن هذا التطور الأخير، وحسب الوكالة الفرنسية يعطي للخلاف الفرنسي المغربي طابعا جديدا بمقتضى الاتفاقية القضائية الفرنسية المغربية الجديدة، التي صدر بمقتضاها قرار العدالة الفرنسية الجديد، والقاضي بإبلاغ السلطات القضائية المغربية بكل ما يتعلق بمتابعات المغاربة، ليؤكد خبر وكالة الأنباء الفرنسية (إن السلطات القضائية الفرنسية، ستنتظر من القضاء المغربي، إبلاغها بما اتخذته من إجراءات لمتابعة الملف، حيث إن الملف بالنسبة للقضاء الفرنسي سيبقى مفتوحا).

وسيكون على الطرف المغربي أن يبحث الطريقة الأنسب لطي هذا الملف، بعد أن كان محامي الدولة المغربية، في هذا الملف، الأستاذ إبراهيم الرشيدي، قد لمح في أحد تصريحاته، بباريس مؤخرا، بإمكانية الصلح.

error: Content is protected !!