في الأكشاك هذا الأسبوع
الملك محمد السادس لحظة تدشينه أحد المشاريع

الملك يرفض تدشين مشاريع في الدار البيضاء على غرار الرباط

الدار البيضاء – الأسبوع

      “غضبة ملكية أخرى طالت مسؤولي الدار البيضاء خلال الأسبوع الماضي، بسبب ملف معالجة إشكالية “الفراشة” بالبيضاء” هذا ما تلوكه ألسن المسؤولين على الشأن العام المحلي بذات المدينة منذ الأسبوع الماضي.

بحيث ألغيت مرة أخرى برمجة أي تدشين من الملك لمحلات جديدة خاصة بـ”الفراشة”، وهو الملف الذي اشتغلت عليه السلطات المحلية والمنتخبة منذ شهور، قبل أن يلغى لعدة أسباب منها هشاشة والحلول المقترحة، والتلاعبات في أسماء المستفيدين.

هذا، وقد باشرت الجهات المعنية التابعة لوزارة الداخلية من الإدارة المركزية بالرباط التحقيق في الموضوع، حيث انتقلت إلى العاصمة الاقتصادية وباشرت افتحاصها للوائح الأسماء التي تم وضعها للاستفادة من المحلات التي كانت مبرمجة، والتي تتحدث المصادر عن حشوها بعدد من المقربين والمحسوبين على بعض المنتخبين والسلطة المحلية بالدار البيضاء.

إلى ذلك، تعد هذه الغضبة الثانية على مسؤولي تدبير ملف الهشاشة الاجتماعية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعد غضبة الرباط، وهو ما يؤشر على قرب الإطاحة برؤوس كبرى في هذا المجال.

error: Content is protected !!