في الأكشاك هذا الأسبوع
العنصر

تعيين “الشيخ” محند العنصر على رأس وزارة الشباب و الرياضة يثير سخط الشباب المغربي

     عبر فيسبوكيون من خلال مجموعة من الصفحات عن غضبهم الشديد بعد تعيين الأمين العام لحزب الحركة الشعبية على رأس وزارة الشباب و الرياضة ، حيت اعتبر القرار إجحافا و حيفا في حق فئة الشباب التي تم اقصائها بشكل فضيع من تمثيليتها اللازمة ضمن التشكيلة الحكومية الجديدة ، خاصة حينما يتعلق الامر بوزارة تتطلب روح الشباب و حيويته الضرورية لتدبير و تسيير شؤونها .

و استغرب المعلقون على هذا القرار ، كيف أصبح العنصر بمثابة ” الجوكير ” الذي يصلح دائما لملأ أي فراغ حكومي ، في وقت تعرف الساحة السياسية بروز شباب فاعلين ، قادرين على تمثيل أقرانهم خير تمثيل ، متسائلين في ذات الوقت كيف سيتسنى لـ ” شيخ ” في إشارة إلى الوزير الكهل ان يدبر قطاعا حساسا كوزارة الشباب ، باختلاف مشاربها الرياضية والجمعوية و التكوينية ….، بغض الطرف عن درايته بالقطاع و الخبرة اللازمة من عدمها ؟ ام أن الأمر يتعلق فقط بسد فراغ شاغر و قضي الأمر ؟

لأجل ذلك ، اعتبر قرار تعيين العنصر على رأس وزارة الشباب بـ ” الخطيئة الكبرى ” و بالحيف المكرس في ظل حكومة بنكيران ضدا على فئة عريضة من الشباب الذي أصبح خارج المعادلة الحكومية .

 

عبدالاله بوسحابة (أخبارنا المغربية)

error: Content is protected !!